في السوق


أهلاً بكم يا أحبتي..

ما رأيكم بنصائحي.. أتمنى أن تكون خفيفة على قلوبكم..!!

أتعرفون لم أنا حريص على تزويدكم بهذه اللطائف؟ لأنه يهمني أن تتعلموا من الآن السلوك اللائق فلا تلقون من ينقدكم أو يتأذى منكم بل يشكرون لكم حسن أدبكم وذكاء تصرفكم...

فما قولكم فيمن يحتاج منا أن ينزل إلى السوق!

هل هناك ما يمكن أن يتحلى به من أخلاق و سلوك؟

بالطبع نعم..

فاستمع إليّ واحكم على ما أقول، فيا ترى هل تلقى أقوالي عندك القبول!

* قيل لرسول الله صلى الله عليه و سلم: أيّ الإسلام خير؟ فقال: ((تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف)).

فاحرص عزيزي على أن تكون طلق الوجه تلقي السلام على البائع لدى دخولك المتجر.

* وماذا لو احتجت أن تشتري سلعة من متجر مزدحم أتراك تتجاوز دورك! لا أظنك تفعلها لأن ذلك سيكون استهانة واستخفافاً بالآخرين، بل تنتظر أن يأتي دورك فتطلب ما تريد.

* لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم صخَّاباً في الأسواق يرفع صوته في الأسواق لا بجدل ولا بمناداة ولا عراك.

* "لم يعجبني شيء" يا لها من كلمة.. أترى ذلك الذي يدور السوق جيئة وذهاباً ثم يقول بكل برود "لم يعجبني شيء"!! هذا نزل إلى السوق تسلية وتقضية للوقت ولم ينزل لغاية واضحة وسلعة يطلبها، فحذار أن تكون مثله.

* أو ذاك الذي يسأل البائع أن يريه سلعة ما، حتى إذا أعطاه إياها قلّبها بين يديه وتفحصها بغرور واستخفاف ثم ردها وهو يعيبها لا لخطأ فيها بل لينزل من ثمنها، فهذا تصرف غير لائق، فإما أن تشتري أو أن تنصرف بهدوء.

* واعلم عزيزي أن وقتك أثمن من كل ما قد تجده في السوق، لذلك اقضِ هناك حاجتك وأسرع إلى أعمالك الأخرى، ولا تتمشَّ بغير هدف.